عارٌ عليكم!

إلى جميع قرائنا أحب اقولكم مبارك عليكم الشهر و كل عام و انتوا بخير و عساها سنة خير علينا و عليكم من اسرة اعلامي دوت نت

في موضوع منتشر في كل الصحف الكويتيه في هذه الايام الا و هو قانون منع الاختلاط، سمعنا أكثر من جهة و أكثر من نائب و حتى أكثر من قائمة، لكن صوت الطالب؟ هل هذه الجهات تمثل صوت الطالب؟ ولا تخدم أجندتها؟ هل نثق بالكل ولا نكذب الكل؟ هل كل من قام بتصريح حقيقةً يتكلم بصوتك؟

أنا شخصيا لا أحب أن اترك مصيري بيد شخص قد يكون بحق خائف على مصلحتي و قد يخفي مالا يظهر، اريد أن اوضح نقطة قبل ان ادخل بالموضوع، عبد العزيز المعوشرجي و فهد الدوسري و جميع اسرة اعلامي دوت نت ضد قانون منع الاختلاط و ذلك لما عانيناه من هذا القانون.

يعني بالله عليكم يا ناس انا طالب اعلام، في السنة الثانية في أعلى صرح أكاديمي لا أجد شعب متاحة لي اما بسبب انها شعبة للبنات فقط او انها مملوئة بطلبة السنة الثالثة ام بكل بساطة لا يوجد من يدرس هذه المادة لانشغاله بمواده القسمة بين شعب الشباب و البنات، و هذا ليس مقصور على قسم الاعلام و لكن في جميع كليات جامعة الكويت، هل هذا القانون يستحق معاناة كل هؤلاء الطلبة؟ نحن لا نفتح هذا الموضوع لشعبيته بل لاننا طلبة نعاني منه، فنحن هنا لنفتح الابواب للطلبة و الطالبات الذين يريدون من يسلط الضوء عليهم و يعطيهم الفرصة لنقل واقع الطلبة للجهات المسؤولة، فعندما نذهب للإتحاد بمشكلة فنلاقي رد كلاسيكي منهم فيقولون “نحن جهة ضاغطة فقط سنحاول ايصال صوتكم ، صوتوا لنا و مالكم شغل” و لكن تعبنا و يأسنا من مطاردة الوعود فقررنا أن نغير بأيدينا، فيداً بيد نستطيع تغيير هذا الواقع.

قد تسألون كيف تستطيعون أن تساهمون، هناك مرحلتين للمشاركة، الاولى ان تكتبون ما يلي، أعطيكم مثال

الاسم: عبد العزيز المعوشرجي

طالب في كلية الاداب

التخصص: اعلام

ضد قانون منع الاختلاط لتأثيره سلبيا على دراستي

و ثاني شئ النشر، نبي الكل يشارك، نبي صوتنا ينسمع

لنأخذ شريحة ممن تحدثوا عن هذا القانون، قالت قائمة المستقلة في مناظرة صوتي امانه أنها مع هذا القانون ولكنها ضد طريقة تطبيقه، فقالت قائمة الوسط الديمقراطي ايضا في مناظرة صوتي أمانة المدرجة في الموضوع السابق انهم ضد هذا القانون و انهم يطالبون بتغييره.

ولكن هناك من يصر على هذا القانون و ينادي به رغم كل الاذي الذي تسبب به هذا القانون، و وصلت بهم البجاحة بأنهم قالوا في نص المذكرة التفسيرية لقانون منع الاختلاط : القلب يهم ويتمنى والعين مفتاح الجريمة والطريق الموصل إليها والاختلاط يساعد على الزنا

من صجهم؟ عبط؟ تخلف؟

انا مابي اكمل ابي اشوف آرائكم، لا تنسون النشر الهاش تاق #noseg

، يتبع بإذن الله

تحيات عبددالعزيز المعوشرجي و جميع اسرة اعلامي دوت نت

Advertisements

4 thoughts on “عارٌ عليكم!

  1. نشكرك آخ عبدالعزيز على الطرح الراقي .. فعلا قضية أصبحت سياسية أكثر مما هي تعليمية ف أصحاب النفوذ السياسي تجاوزوا حدود سياستهم وضموا قانون منع الاختلاط الى محاورهم … أنا مع ضد قانون منع الاختلاط رحمةً بالمواد الجامعية بغض النظر عن العادات والتقاليد حول مسألة الاختلاط !!! محمد الدليمي كلية الآداب ..

  2. طرح راقي وواعي ولكن هنالك اقتراحات
    اولا الاختلاط بنظري هي ليست المشكلة, المشكلة تكمن في الادارة السيئة

    • رفع قانون منع الاختلاط حل مؤقت لكن ضروري بعد رفع القانون و لو مؤقتا يجب وضع خطة للوقاية من هذه المشاكل

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s