العنف لا يولد الا العنف.. هكذا هي التربية!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،

طبعاً بعد ان فجعنا في خبر قتل الدكتور جابر سمير! نأتي اليوم الى قضية أخرى وهي التربية وقضية العنف وتوليد العنف من أين ولمن ومنو هو المتسبب!

طبعا اولاً واخيرا هي قضية منزل واسرة ومن ثم مدرسة وادارة تربوية ومن ثم شخصيه لانها هي من تساعد في بناء الشخص، في الاعلام وكما وضح عبدالعزيز في المقالة السابقة وتحليله بأن

الاعلام احياناً يولد اضطراب يسمى اضطراب العالم القاسي وهذا الاضطراب يؤدي اما الى الانعزال او التصرف بصروف شاذ قد يكون قاتل!

وهذا يعتبر احد اخطار الاعلام ولكن بالتربية والتثقيف الصحيح يمكن حل المشكلة.

نأتي اليوم الى مشكلة أخرى وقضية اعتداء اخر الا وهي

الاعتداء على صحفي من جريدة الجريدة وطبعا انا رح احاول القي الضوء على بعض النقاط المهمة جداً في هذه المسألة، أولاً جميعنا صدمنا عندما تلقينا الخبر  عبر تويتر من قبل اكاونت جريدة الجريدة الخاص

والتي نصت على الاعتداء وكيفية الاعتداء

3onf

طبعا في البداية وبعد الاحتقان الذي حصل في الامس، نرى بتفاقم الوضع فمن هو المتسبب وبالملاحظة نقول له خطاك السو وماتشوف شر

نقدر نقول بأنها حالة مأساوية جداً فمن اعتداء الى اعتداء وهذه القصص التي على مر الزمان تلقي بأسقاطاتها السيئة علينا لتترك لنا عالماً  أسود يجعل عملية بناء الشخصية صعبة مما يجعل للامراض النفسية مجالاً في الولوج اليها

ولكن في النهاية جميعنا نعرف أن العنف دائما وابداً يولد العنف وان كان العنف ليس بالطريقة نفسها او من المصدر نفسه ولكن هي مسألة تعود على الشخص نفسه فسلسلة الاعتداءات في الكويت ليست الاولى فتم الاعتداء على أشخاص كثيرين تحت رايات متعددة فعلى سبيل المثال

3onf2

دائما وابداً العنف يولد العنف! وشكرا لوقتكم

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s